الاثنين، 12 أغسطس، 2013

عن علاقة اليمن بالولايات المتحدة: الغاز الذي أحرقته شركة هنت تفوق قيمته مساعدات واشنطن لصنعاء خلال عشر سنوات

حتى بالمنطق البرجماتي والانتهازي الصرف: اليمن خاسرة في علاقتها بالولايات المتحدة.
أحرقت شركة هنت الأمريكية 13 تريليون قدم مكعب من الغاز المصاحب خلال 20 عاما من إداراتها لأكبر قطاع نفطي في اليمن: صافر -مأرب والجوف (بمساحة قطر) بما يعادل قيمته المساعدات الأمريكية المقدمة لليمن خلال عشر سنوات مضروبة مرتين. وهي على أية حال مجرد "ملاليم" بالنظر إلى المساعدات الأمريكية لباكستان التي حصلت في 2008 مثلا على مساعدة أمريكية 
بقيمة 1.8 بليون دولار مقابل 20 مليون دولار فقط حصلت عليها اليمن في 2008م و27.5 مليوت دولار في 2009 حسبما أورده الباحث الأمريكي كريستوفر بوشتيك من معهد كارينجي للسلام في كتابه اليمن على شفا الهاوية الصادر في 2010.


عدا ذلك وإضافة إليه تقول ورارة الكهرباء اليمنية إن خسائرها بسبب الاعتداء على خطوط وأبراج الكهرباء بلغت 33 مليار ريال منذ 2010 بعشرة اعتداءات، و53 اعتداء في 2011 و11 اعتداء في الثلاثة الشهور الأولى من عام 2012 إذا صحت هذه الأرقام، وهي قريبة من الصحة، فتذكروا جيدا أن أول وأضخم اعتداء تخريبي أغرق العاصمة بالظلام لعدة أيام، كان عقب غارة أمريكية قتلت نائب محافظ مأرب جابر الشبواني، وبالتالي فالولايات المتحدة تقع عليها مسئولة مباشرة عن كل خسائر قطاع الكهرباء وعن مايعانيه الشعب اليمني بسبب الاعتداء عليها.


وإذن فلا أن اليمن باعت وقبضت الثمن الذي تستحقه من الولايات المتحدة ولا أنها صانت سيادتها وحافظت على ال"شرف"!

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional