الخميس، 3 أبريل، 2014

نريد وزير داخلية يتعقب القتلة لا يتصور وهو يصلي: سلامات زهرة صالح والحكيمي

في سابقة خطيرة ومؤشر جديد على الانفلات الأمني في البلد نقل موقع ”عدن الغد:” ان مجهولين يستقلون سيارة نوع هايلوكس مروا بجانب حافلة صغيرة نوع “دباب” وألقوا بداخله قنبلة يدوية، وقد أصيبت بحسب موقع براقش نت القيادية في الحراك الجنوبي زهرة صالح مع اثنين اخرين أحدهما شاب يدعى معاد سفيان الحكيمي.

هنا نريد أن نرى دور وزير الداخلية: في فرض الأمن وإلقاء القبض على الجناة، ولا نريد أن نراه وهو يصلي صلاة الكاميرا حسب تعبير الزميل كمال شرف، كما لا نريد منه الانشغال بالبطولات والولائم الإعلامية.

أعمل بإخلاص على سلامة وأمن كل يمني وستجد كل يمني يلهج اسمك بالخير. أتمنى للأخت زهرة والجريحان الآخران السلامة. 

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional