الأحد، 20 أبريل، 2014

اليمن بين زمنين.. النخبة السياسية: التصفيق لصالح، التفويض لهادي!

مؤتمر الحوار لهادي: تفويض.
المؤتمر الشعبي العام لصالح: تصفيق.
تفويض، تصويت كلها تؤدي لصنع زعامة وإجماع.
الفرق أن التصفيق أكثر ابتذالا، والتفويض أكثر خطورة،
الأول لحظي وارتجالي، والثاني مفتوح أو سوف يستمر سنوات.
في الحالتين حيثما وجد تصفيق وتفويض لن تجد مساءلة وحكم رشيد. 

هذه الصورة تعبير مكثّف عن إحدى أهم عاهات النخب السياسية في اليمن. 

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional