الثلاثاء، 21 أكتوبر، 2014

مليشيا الحوثي تهدّد الحريات الصحفية والمدينة في اليمن

سمير جبران رئيس تحرير المصدر
مؤسسة المصدر قلقة على سلامة رئيس تحريرها سمير جبران بعد أيام من منع سامي نعمان وصفاء الأحمد bbc من التصوير واقتحام الاشتراكي نت، ووجود موسى جلعوم مقتولاً بعد يومين من اعتقال الحوثيون له بتهمة شرب الخمر!
حرية: 52 انتهاكاً ضد الإعلام منذ اجتياح مليشيا الحوثي صنعاء
أبدت مؤسسة "المصدر" للصحافة قلقها إزاء التحركات التي تقوم بها عناصر مسلحة، لمراقبة حركة الزميل سمير جبران رئيس التحرير، ومنزله.
وقالت مؤسسة "المصدر" في بيان لها يوم الثلاثاء إن عناصر مسلحة قامت بالاستفسار عن الزميل سمير جبران وعن منزله في الحي الذي يسكنه بصنعاء، واعتبرته أمر "يبعث على القلق حيال سلامته". 
وعبرت المؤسسة عن خشيتها من أن تكون هذه التحركات "مقدمة لأي انتهاكات قد تنال منه على خلفية عمله وأدائه الصحفي، ضمن سياق الهجمة التي يتعرض لها الوسط الإعلامي والحريات الصحفية في البلاد على يد جماعة الحوثيين".
وحملت المؤسسة جماعة الحوثيين المسلحة المسؤولية الكاملة على سلامة الزميل جبران، وأفراد أسرته وجميع العاملين في مؤسسة "المصدر" كونها السلطة التي تتحكم بالأمن داخل العاصمة، معتبرة البيان بلاغاً للنائب العام والأجهزة الأمنية، ونقابة الصحفيين.

على صعيد متصل قالت مؤسسة حرية للحقوق والحريات والتطوير الاعلامي في موقعها على شبكة الانترنت إنها رصدت 52 حالة انتهاك ضد الاعلام المحلي والدولي في اليمن، خلال الشهر الأول لاجتياح الحوثيين للعاصمة صنعاء، شملت مؤسسات إعلامية خاصة وحكومية وصحفيين من الجنسين.

منع الزميل نعمان وفريق bbc من تصوير ومصادرة ذاكرة كاميرتهم
نعمان
يأتي ذلك بعد أيام من منع وإيقاف مسلحي الحوثي الزميل الصحفي سامي نعمان الذي كان يعمل مع الزميلة صفاء الأحمد من BBC والمصور محمد المخلافي من التصوير في مسجد النورين وسط العاصمة صنعاء كأحد المساجد الذي قام الحوثيين بتغيير خطباءها قسراً بقوة السلاح بعد سقوط العاصمة في قبضتهم، وتم إيقافهم لمدة ساعتين وأخذ ذاكرة الكاميرا الخاصة بالفريق.
وقال الصحفي نعمان في صفحته على فيسبوك"تصوير المسلحين في الأماكن العامة ليس جريمة وان كان عليهم مراجعة شيء فعليهم مراجعة الأمور التي يتحرجون من تصويرها، وهذا ما بنبعي أن يدركه قيادات وقواعد ومسلحو الحوثي، وليس سرا أو خافيا او شانا خاصا أمر المسلحين في المنشات العامة والشوارع".
وأضاف: "على جماعة الحوثي التعامل بجدية واحترام ومسؤولية مع الصحفيين، لان أساليب الترويع والترهيب غير مجدية، ولو كانت مجدية لنفعت نظام صالح الذي خاض معهم ستة حروب من موقع الغلبة، ولم يجد التعتيم والارهاب دون ظهور الحقيقة التي أصبح لها ألف باب، في زمن التواصل الاجتماعي والمواطن الصحفي".
من جهتها أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين قيام مليشيا الحوثي بإحتجاز طاقم قناة الـ بي بي سي والصحفي سامي نعمان.
وقالت النقابة في بلاغ صحفي "نابعت قيام مسلحين يتبعون جماعة الحوثي باحتجاز طاقم قناة الـ بي بي سي والصحفي سامي نعمان عصر اليوم لساعات بالقرب من احد مساجد العاصمة أثناء قيامهم بعملهم الصحفي ورفض الطاقم تسليم الكاميرا للمسلحين غير أنهم صادروا ذاكرة الكاميرا وحذف كل ماتم تصويره, وحتى اللحظة رفضت الجماعة تسليم الذاكرة".
ونددت نقابة الصحفيين بهذه التصرفات التي تهدد بمصادرة ماهو متاح من مساحة للعمل الصحفي.

وقالت "لقد تعرض الزملاء للتهديد الذي طال أيضا الزميلة صفاء الأحمد مراسلة بي بي سي وطلب منهم الحصول علي تصاريح للعمل يقوم المسلحين بمنحها ويجري العمل تحت إشرافهم ورقابتهم وبما يشير إنه لاسقف للصلاحيات التي قد تمنحها هذة الجماعات لتفسها"


موسى اعتقله الحوثيون بحجة شرب الكحول وبعد يومين وُجد مقتولاً
على صعيد متصل ذكرت الصحفية والناشطة اليسارية سامية الأغبري إن حادثة قتل وقعت بظروف غامضة راح ضحيتها موظف في شركة اتصالات تابعة للقيادي الإخواني الشيخ حميد الأحمر الذي استولى الحوثيون على عدد من مساكنه ومقراته.
وقالت سامية في منشور بصفحتها على فيسبوك: (موسى جلعوم رحمة الله عليه, موظف في سبأ فون اعتقله الحوثيين بحجة شرب الكحول واقتادوه إلى قسم الشرطة وبعد يومين وجد ميتا!!! العدالة هنا ما يعرفها الحقوقيين تبع الحوثي ولا يعرفوا تحقيقات حول الجريمة وكيف مات؟ هل عذب؟ هل سمم؟ هل مات موتا طبيعيا لن يسأل احد من شلة عبده المحرر)
كما تعرض مقر الاشتراكي نت التابع للحزب الاشتراكي اليمني للمداهمة من مليشيا الحوثي واعتقل الصحفي بدر القباطي الذي جرى معه التحقيق لساعات، لكن موقع الحزب تراجع عن اتهام الحوثيين بعد إلقاء القبض على المشتبه بهم وادعاء الجماعة أنهم غير تابعين لهم. 



ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional