الجمعة، 12 أبريل، 2013

عصفور في قفص الشجرة

كالواقف
تحت مصبّ النهر
أو كالجالس في مدخل غار!
كبخار الماء صعوداً
أو كالأمطار
هبوطاً.

كالخارج من زهرة لوتس أو كالمتفتح من زهرة زنبق

ما بك؟
أعند من حجر مقاومةٍ كنتَ
وأملس من حجرٍ
يسكن قاع
النهر

حسبك

                                             I
كان عليكَ وأنتَ العازب ألا تغفل عن أن العالم
زوجي بالأصل وأن الحبة والنملة والطائر والناس 
جميعاً زوجان ومن زوجين:
فعلام أنت وحيد؟

الغصن المقطوع من الشجرة لن يثمر أبداً في 
أي مكان آخر إلا في منبته الأول
والعازب
لن يُحمل أبداً
على متن سفينة نوح
حين تعود لتجديد البشرية!


انظر حولك: 

للعملة وجهان!
ولمخدة
رأسك وجهان
والبحر الأحمر وجهان
والأرض لديها وجهان: تحت وفوق!
حتى قرص القمر ترجّه، بهدوء، أمواج البحر 
الأحمر له وجهان:
من تحت الماء يراه الغرقى
ومن فوق يراه الركابُ
على قارب تهريب
والصيادون
بـصِيْرة!

يا هذا كل الأجناس الحية زوجان أفأنتَ المُختلف؟

                                        II

ما بك؟

كالواقف
تحت مصبّ النهر
أو كالجالس في مدخل غار!
كبخار الماء صعوداً
أو كالأمطار
هبوطاً.

كالخارج من زهرة لوتس أو كالمتفتح من زهرة زنبق

ما بك؟
أعند من حجر مقاومةٍ كنتَ
وأملس من حجرٍ
يسكن قاع
النهر

ليكنْ!

حتى 
صياد الحيتان 
الماهر يتعشَّى أحياناً 
بطحين قواقع، أو رائحة شواء! 
لكن هل يفقد موهبة الصيد؟
                        كذلك أنت
فهل تنسى البطة كيف تعوم؟
هل ينسى الطائر كيف 
يطير؟
 لا النهر يضلّ طريقه  
ولا ينسى النبعُ
مجاريه

ليكن!

تلك طباعُ الشجرة
والشجرة لا تطلبُ من أحد بَخّة عطر حتى إن بصقت 
بمُبيد حشري!
                            أنتَ كذلك
عطرك داخلك
عطرُك داخل بتلاتك
فلا تطلُب شيئاً يفسد خامتك!
حسبك إيماناً أن تثق بنفسك. حسبُك موهبةً أن تطمح،
أن تحتج وأن ترفض. لا قيمة لحياة المرء إذا استسلم أو 
كان مؤلِّفُها غيره!

حسبُ الحجر بقاع النهر ملاستُه
حسبُ السمكة سقف الماء
حسبُ الأمواج تتابعها
الموجة تلو الموجة
نحو اليابسة
كزوارق
بيضاء

حسب الشلال سلاستُه،
والينبوع عذوبته،
والجدول
رقرقة
الماء

حسبُ
النسمة رِقَّـتها
والريح الصرصر قوتها
وحسبكَ أن يجتمعا فيك: الرقِّة والقوة في آن.
فكن ألطف من نسمة.. 
وأعنف من إعصار

حسب بُخار الماء تصاعده
حسب الثلج تساقطه
وحسب المطر
عدالته
فليس يفرّق ما إن كانت قطراته تهطل فوق مساجد
وكنائس أم تهطل فوق مراقص وبيوت دعارة!
فوق حقول خضراء أم أرضٍ جدباء!
فوق مزارع أم فوق مقابر
حيِّ شعبي أم راق
كفار أم عبدة
إنه يهطل فوق مآذن صنعاء وجامعها الأكبر وكذا
يهطل فوق "القلّيس" كعبة أبرهة الأشرم بجواره 
في نفس اللحظة

وذلك عدل في أرض يملئها الجور

حسبُ جبال الشرق تمتعها بالطقس المشمس
وحسب جبال الغرب ملابسها البيضاء!
حسب جبال الشرق المطر
وحسب جبال الغرب
فراء الثلج!
وحسب
جبال الأرض
جميعاً أن تأوي كل الناس
تأوي 
القتلة والعباد! 
الفارّين وقطاع الطرق،
وبذات القدر يكون الجبل ملاذاً
آمناً ومحطة تهيئة لأكثر من نبي ورسول

حسب حراء الوحي
وحسب الطور
تجلي الله
لموسى

وحسبك أنت ما أنت عليه الآن أياً كان
عصفور واحد.. يكفي للتغريد
عصفورٌ واحد يكفيكَ
ولو في قفْص
الشّجرةِ

2004م

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional