الخميس، 11 يوليو، 2013

كتاركةٍ بيضها في العراء وملبسة بيض أخرى جناجاً: اليمنيون من كوكب آخر


اليمنيون من كوكب آخر. يناقشون أزمات العالم والكهرباء طافية في بلادهم وليس في مصر ولا العراق ولا أفغانستان ولا أي من بؤر التوتر في العالم! مستاءين من تعيين الببلاوي رئيسا لوزراء مصر باعتباره كبير السن وكأن رئيس وزراءهم باسندوة في مقتبل الشباب! ويلعنون حكم العسكر في مصر بينما هم في اليمن نصبوا رئيسا للجمهورية من العسكر! ويمتدحون اللواء علي محسن رغم الفارق المهول، بين المؤسستين العسكرية اليمنية والمصرية لصالح الأخيرة إيجابياً بالتأكيد!


 ساخطين من التدخل السعودي، في الشأن المصري متغافلين عن أن اليمن مجرد حديقة خلفية للسعودية!
وبينما قدمت الرياض دعمها المتمثل بخمسة مليار دولار للدولة المصرية ومؤسساتها الرسمية فإنها تقدم دعمها في اليمن لعملاء ومرتزقة اللجنة الخاصة اللذين يشقى لديهم الساخطون على السعودية ولم يصدر عنهم موقف تجاه السعودية وهي ترحل عشرات الآلاف من العمالة اليمنية!

ومنقسمين حول الدستور المصري والإعلان الدستوري السابق والحالي وهم أصلاً بلا دستور، والدستور اليمني معلق لحساب المبادرة الخليجية التي وضعتها ياللمفارقة دول الخليج ذاتها التي يتبرمون من تدخلها في الشأن المصري!

ومعجبين بالهوية الجامعة للشعب المصري بينما هم في اليمن طائفيون وأمراء جماعات ومذاهب، وقبائل وسادة وحاشد وبكيل ومطلع ومنزل وحوثي وحراك أصلي وفروع جديدة وإقليم تعز وزيود وشوافع وجماعة تصوم خارج دار الإفتاء، وإن كانت على خطأ فهي تمثل مؤسسة دولة، وهويات صغيرة ممزقة!

ويتحدثون عن إخوان مصر بوصفهم تجار دين وهم أنفسهم تجار دين ويتحدثون نفس اللغة ويحملون نفس العقلية الإقصائية!

وكأن اليمنيين قلقين على السينما اليمنية من التراجع بسبب الإخوان!!! أو ربما خائفين ان تتراجع ترجمات دور النشر اليمنية!



اليمنيون باختصار ما لهمش حل!

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional