الثلاثاء، 20 أغسطس، 2013

مؤتمر حوار وطني أم سيرك تهريج؟


آخر شطحات منتجع الموفمبيك:
لجنة الأراضي في مؤتمر الحوار تطلع على التجربة الألمانية في معالجة قضايا الأراضي.
ما هذا السخف؟
يا سادة: ألمانيا ليس فيها مقولة ولا مقصع ولا علي محسن، ولا أحمد علي، ولا محمد علي محسن، وبقية مشائخ وعسكر ونهابة الأراضي.

 يا أعزائي في مؤتمر الحوار:
نحن نقدر ظروف الحياة الصعبة ونقدر حاجة الكثيرين لامتيازات المؤتمر وحوافزه المالية وسفرياته وأنا شخصيا تحاشيت نقد المؤتمر غير مرة رغم كارثية بعض مقرراته،ورغم أن أدائه مسرحي هزلي.ولم يقدم أية معالجات عملية وجدية في الملفات الاقتصادية خاصة، وهيكلة الجيش واختلالاته المالية والإدارية، لكن أن يصل السخف والاستهتار إلى هذا المستوى الرقيع فلا.



لا تهينوا ذكاءنا على الأقل إن كنتم لاتريدون أن نهين مؤتمركم الذي لا يبدو أنه سيقودنا سوى إلى نقيل سمارة!

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional