الأربعاء، 20 نوفمبر، 2013

محاولة اغتيال رئيس تحرير صحيفة الهوية بعبوة ناسفة

عدت للتو من أمام من منزل الصديق العزيز محمد علي العماد. لم أصدق ما رأته عيناي. سيارتان متفخمتان. لا أدري كيف نجا العزيز محمد من هذه الجريمة القذرة.. ومن هذا الحجم المرعب والمهول من العبوة الناسفة التي زرعت في سيارته.. ولا أريد أن أعرف. حسبي أن محمد بخير وأنه نجا إلا من بعض الحروق في رجليه والحمد لله.
لقد دخلنا مرحلة خطرة وقذرة. الصحفيون الآن في مرمى فرق الاغتيال والإجرام..

تمنياتي للعزير محمد بالشفا ولإبنة الصديق العزيز الاروع عبد الكريم الخيوانيل التي تعرضت يوم أمس لحادث بدراجة نارية أثناء نزولها من التاكس.. وعلمت قبل قليل أنها خرجت للتوا من غرفة العناية المركزة.



اللعنة على القتلة والمجرمون. 

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional