الاثنين، 23 ديسمبر، 2013

عن وثيقة الأقاليم التي وقعها هادي وبن عمر والإرياني: مزيداً من التفكك وتفسخ الدولة

في قراءته عن "اللامركزية" تنبه كريستوفر بوشتيك، الباحث في معهد كارينجي للسلام الدولي إلى إن مزيدا من اللامركزية الحكومية ناهيك عن الفيدرالية غير المدروسة، "ستشجع النزعة المناطقية على حساب الحكومة المركزية" محذراً من أن هذه السياسة سوف تؤدي إلى "اختيار الحكومة زعيماً محلياً نافذاً يمنح حكماً ذاتياً محدوداً في مقابل الحصول على بعض مستويات الحكم.. ومتطلبات الخدمة الاجتماعية".
وفي كتاب قيم بعنوان "اليمن على شفا الهاوية- صد عن دار النهار بيروت 2010" يشير بوشتيك إلى أن واحدة من المفارقات الخطيرة في اليمن، تكمن في أن "توسيع وجود وسيطرة الحكومة تعني نزع سيطرتها وإغضاب المزيد من الأهالي المحليين الأمر الذي أحبط تاريخيا جهود الحوكمة في اليمن".


الدراسة اعدت ونشرت في 2010م فكيف لو كانت اليوم؟ 

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional