الأربعاء، 16 أبريل 2014

اذكروا لي سياسياً يمنياً أو شيخاً أو تاجراً أو حتى عميلا؛ قاموا بترميم معلم سبئي أو حميري!

من الصعب أن تسمع إلياذة مطهر الإرياني والفنان السمة (الباله) دون أن تدمع عيناك. إنها سيرة معاناة اليمني واغترابه. عمل أسطوري لا نظير له.  ما هذا الجفاف؟ ألا يوجد في البلد ملحنون؟ أين الفن والموسيقى في حياتنا؟  ألا يوجد في اليمن من يعيد توزيعها أوبراليا؟ 
كلهم يتحدثون عن الدولة المدينة ثم يتغذون على ثقافة الكراهية وحمل السلاح والقتل. ما الذي فعلته جماعة الحوثي لليمن؟
 ما الذي فعله الإصلاح؟ ماذا فعل بيت الأحمر أو صالح او علي محسن أو البيوت التجارية؟   اذكروا لي معلما أثريا يمنيا قاموا بترميمه.  اذكروا لي فيلما، عملا موسيقيا، شيئا متعلق بالتاريخ والحضارة اليمنية. هذه قلعة بعلبك اللبنانية. معلم أثري وثني روماني. زعيم الطائفة الدرزية
وليد جنبلاط هو من قام بترميمه بالرغم من أنه ليس معلما أثريا درزيا، ولا يقع جغرافيا في مناطق الدروز وإنما الشيعة، ومع ذلك قام بترميمه باعتباره جزء من الهوية اللبنانية الحضارية. اذكروا لي سياسياً يمنياً أو زعيماً أو شيخاً أو جماعة أو حزب؛ قام بترميم معلم سبئي أو حميري. إنهم هم ذاتهم كبار مهربي الآثار وسدنتها.


نخب محنطة لا تنتمي لليمن وتاريخه.
إنها عبارة عن جالية مغتربة عن اليمن وشعبه

يا عملاء اللجنة الخاصة السعودية
يا ثوار الشيخة موزة والحاج أبو مصطفى:

اعملوا عملا وطنيا واحدا من أجل اليمن مثل وليد جنبلاط مثلا. اتعلموا كيف تكون مرتزقة وكيف تطهروا القليل من المال الخارجي!

Disqus for TH3 PROFessional