الخميس، 3 يوليو، 2014

انهيار الدولة يأتي متزامناً مع انهيار أخلاقي: اختطاف الشاب مجد الشوافي

في أي جحيم يعيش اليمنيون؟  

فجعت اليوم بنبأ اختطاف صديقي وقريبي مجد محمد هزاع الشوافي الشاب الودود الذي تم اختطافه في صنعاء الليلة بعد صلاه العشاء من قلب العاصمة وعلى بعد أمتار من مقر الأمن السياسي في شارع حدة.
 لا كهرباء لا أمن لا خدمات الحكومة مجرد إشاعة.
 والدولة موجودة فقط في نشرات الاخبار.
ومثلما نشبت معركة مسلحة مخيفة وسط العاصمة قبل أيام، بسبب خلاف بين عائليتن فقد وصل الانفلات الأمني، في الجحيم الانتقالي حد اختطاف هذا الشاب من أمام منزله المجاور لجهاز الأمن السياسي.

خلاف تجاري بسيط فيمابين تاجر من عدن رمز المدنية والحداثة وبين الشاب مجد وأسرته الذين يملكون محال لبيع الأدوات المنزلية والالتكرونية. التجأ الطرفان إلى التحكيم ومن ثم المحكمة. فلما كانت الأمور ضد هذا التاجر قام، من يصدق، باستجار مجاميع مسلحة من خولان اختطفوا مجد من قلب العاصمة وحيّها السياسي.

صدمت عند سماعي أن الخاطف من عدن؟
أيعقل هذا؟
أكان ليحدث هذا لو لم تنحط وتضعف الدولة وتتشجع العادات السئية؟
ما الذي جرى لليمنيين وأخلاقهم؟ يبدو أن انهيار الدولة بالتزامن مع انهيار أخلاقي.

الداخلية معنية ومطالبة بضبط الخاطفين وإعادة الشاب مجد إلى أسرته.
وحري بوزير الداخلية الدكتور الترب، الذي أشدت شخصياَ بأداءه في الأسابيع الأولى من تسلمه لمهمامه أن يكون عند المسئولية، وأن يولي قضايا الناس اليومية اهتماماً حقيقا يضاهي اهتمامه الجلي بالتقاط الصور والتسويق الإعلامية خاصة وأن أبناء الحي شاهدوا الخاطفين وسجلوا رقم ونوع سيارة الخاطفين وهي سيارة سوزوكي فيتارا رقم (12321-2).


ليلطف الله باليمنيين في هذا الجحيم الانتقالي الأممي!

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional