السبت، 9 أغسطس، 2014

داعش تفتتح سوقاً لبيع الجواري من نساء الاقليات والطوائف العراقية

الجحيم ليس في السماء ولا تحت الأرض كما بت أعتقد. إنه هنا في الوطن العربي:
-------------------------
أخبار عربية/ أكد الهلال الأحمر العراقى، صحة ما نشر حول قيام تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام «داعش» بإنشاء سوق للرقيق وبدئه عرض نساء الطوائف للبيع بأسواق مدينة نينوى كـ «سبايا».
وقال المتحدث باسم الهلال الأحمر محمد الخزاعي في بيان على موقع الهلال الأحمر:
«عناصر داعش خطفوا النساء من الإيزيديات والمسيحيات كسبايا، وعرضوهن في أحد الأسواق لبيعهن».
 واستنكر الهلال الأحمر العراقي الحادث وعبر عن إدانته لهذه الأفعال الإجرامية التي تقوم بها عناصر «داعش» في المدن العراقية.

فيما ناشدت وزارة شئون المرأة العراقية، في بيان «جميع الجهات المعنية في الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان والمجتمع الدولي للتدخل السريع لوضع حد للمجازر التي يرتكبها داعش بحق المدنيين العزل من هذه المكونات وإنقاذ نسائها من السبي والاسترقاق»

وأضافت الوزارة، في بيانها الذي صدر أمس الثلاثاء، أن «المعلومات تؤكد أن تنظيم داعش يحتجز نساء وفتيات في منزل واسع داخل سنجار، كما تم ترحيل عدد من النساء مع عوائلهن إلى مطار تلعفر بعد قتل الرجال ولا يزال مصير كل هؤلاء النسوة مجهولا»

وأظهرت صور انتشرت على مواقع إعلامية عراقية، اقتياد أحد عناصر «داعش» لمجموعة من السيدات العراقيات، بالسيف أمامه، بعد تقييدهن بالسلاسل.


وتبين الصور مجموعة من السيدات في «لباس أسود» كامل يقتادهم عنصر «داعش» أمامه، في ظل حالة خوف وذعر من قبل السيدات

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

لعنة الله على الكاذبين

Disqus for TH3 PROFessional