الأحد، 5 أكتوبر، 2014

ماذا بقي من كرامة وهيبة الجندي اليمني؟

فيسبوك: حوثي يفتش جندياً
أهذه هي هيكلة القوات المسلحة التي تباهى بها كثيراً الرئيس هادي ومعه المبعوث الأممي جمال بن عمر وباركها المجتمع الدولي وسياسو المرحلة الانتقالية؟
هذا الجندي الذي يهان من مليشيات الحوثي اليوم عبر تفتيشه، أو عبر قتله أثناء المواجهات السابقة، وربما اللاحقة، هو نفسه الجندي الذي يقتله تنظيم القاعدة بحجة أنه عميل لأمريكا سابقاً، و"حوثي" بدء
من جريمة سيئون فما فوق، وهو قبل هذا وذاك أول ضحية للقائد  الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع واستراتيجية هيكلة القوات  المسلحة والأمن التي أجهزت على ما تبقى من هيبته وعقيدته القتالية.
رغم كل هذه المآسي والاهانات، كل عام وأنتم بخير يا جنود وضباط اليمن.

ما يزال لدي أمل.

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional