الخميس، 27 نوفمبر، 2014

وزير الدفاع الصبيحي: يحز في النفس أن أرى طقمًا عسكريًا تفتشه لجان شعبية


هذا هو كلام رجل الدولة المسئول بحق
هذا، وليس التصريح السابق، ما كنا ننتظر سماعه منك.
لستُ ممن يتحمسون للاشادة بأي مسئول حكومي، غير إن هناك قلة من رجال الدولة يجبروك على ذلك. وكما انتقدت تصريحه قبل أيام، أنا سعيد ومعجب ومتحمس للاشادة بكلمة وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي الأخيرة.    نأمل أن نرى إجراءات ملموسة على الأرض في الفترة المقبلة.
________________________________________
وزير الدفاع: يحز في النفس أن أرى طقمًا عسكريًا تفتشه لجان شعبية
المصدر أونلاين - براقش متابعات
دعا وزير الدفاع اليمني اللواء محمود الصبيحي الجماعة الحوثية إلى تسليم كافة المؤسسات والالتزام باتفاقية السلم والشراكة التي وقعوا عليها.
وقال اللواء الصبيحي الأربعاء:" إن اتفاق السلم والشراكة يعطي جماعة الحوثي حقاً وعليهم واجب أيضًا.. والواجب أن يسلموا كل مؤسسات الدولة للحكومة والمسؤولين القائمين عليها".

وشدد وزير الدفاع اليمني على أن العاصمة صنعاء تعرضت لهزة قوية بعد دخول الحوثيين إليها في سبتمبر الماضي.
وأضاف الصبيحي أن العاصمة تعرضت لهزة أمنية ونوع من الإساءة لأول مرة تحدث في تاريخها وذلك بسبب عدم الدفاع عن الشرف العسكري, بحسب قوله.
حديث الصبيحي جاء في كلمة له لدى زيارته لمحور عتق بمحافظة شبوة جنوب البلاد برفقة عدد من القيادات العسكرية والأمنية الكبيرة> وقال الصبيحي: "للأسف وجدنا بعض المعسكرات عليها حراسات من مليشيات الحوثيين وجدنا الكثير من الوزارات لا يستطيع أحد أن يديرها بسبب وجود مليشيات الحوثيين". وأردف: " يحز في النفس أن أرى طقمًا عسكريًا تفتشه لجان شعبية وهذا لم يحصل في كل جيوش العالم.."
**
اتهم وزير الدفاع اليمني اليوم الخميس قيادات عسكرية بإرباك عمل المؤسسة العسكرية بعد أن «أضعفوا أنفسهم وتنازلوا عن الشرف العسكري وجعلوا أنفسهم عرضة لامتهان الميليشيات المسلحة».

وقال اللواء محمود الصبيحي في خطاب أمام جنود الجيش إن مهمة القيادة الجديدة لوزارة الدفاع معالجة التدهور لقوات الجيش التي تعرضت للذل والإهانة.

وأضاف «قبلنا بتولي حقيبة وزارة الدفاع لإرساء دعائم الأمن والاستقرار بعد الانفلات الأمني التي شهدته مدن وبلدات يمنية عدة، وألا يقف الجنود أمام نقاط تفتيش مدنية ونقاط الميليشيات».

وتابع «تعرضت العاصمة صنعاء لهزات عسكرية بعد أن سيطر عليها المسلحين الحوثيين، غير إننا لن نقلل من أهمية أنصار الله كقوة مسلحة من حقها أن تحمي مؤسسات الدولة بعد غياب قوات الجيش والأمن».

وقال الصبيحي إن الازدواجية والتشعبات في الأجهزة العسكرية، عطل أدائها على الأرض.

وأشار إلى ما تعرضت له البلاد من انفلات أمني وانقسام في صفوف الجيش وسيطرة جماعة الحوثيين على مؤسسات البلاد، وقال «نتقبل استيعاب هذا الواقع التي فرضته الأحداث الكبيرة وارتأت القيادة السياسية أن تعالجه بهذا الشكل عبر المؤسسات».

وأضاف «الميليشيات لن نجني من وراءها إلا الخراب، وكثير من البلدان لنا فيها عضة حين تحول السياسيون والعسكريون إلى امراء حروب، وذلك ما يهدد البلاد».

وأردف الصبيحي إن قوى باعت نفسها للشيطان واتجهت نحو تخريب وتفجير خطوط الكهرباء وتفجير أنابيب النفط والغاز، وأعلنوا بذلك حرباً على حقوق الفقراء والشعب الذي ما يزال يعاني.

وقال «من يريدنا، فليواجهنا وجه لوجه ونحن مستعدين للمواجهة».

وحث قوات الجيش في مارب لحماية أنابيب النفط وأبراج الكهرباء والحفاظ على شرفهم العسكري والمعدات العسكرية.

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional