الأربعاء، 7 أكتوبر، 2015

الخيانة.. بين عيال الصرخة والعاصفة

ما هي الخيانه عند عيال الصرخه؟
اذا اسقطت العاصمة ونهبت المعسكرات واستوليت على مؤسسات الجولة ونهبت المال العام فانت لست خائن.
واذا دمرت علاقات بلدك مع دول العالم الكبرى واستجلبت حربا عبثية مع 10 دول شقيقه فانت لست خائن.
واذا نهبت سلاح الجيش ووجهته الى صدور المواطنين في مارب وعدن وتعز ولحج وابين وشبوه فانت لست خائن.
واذا هربت الغاز والديزل والبترول الى السوق السوداء وتسببت في دمار محطات الكهرباء ودمرت 90% من القطاع الخاص والفرص الوظيفية للناس فانت لست خائن.
واذا حاصرت المدن ومنعت الماء والغذاء والدواء عن المواطنين فانت لست خائن.
تصبح خائنا فقط عندما تطالب بابسط حقوقك الانسانية في الغاز والكهرباء والبترول والامان.
تصبح خائن ومتواطيء و"حذاء" كما قال مستشارهم صالح الصماد.
.............................
ما هي الخيانه عند عيال العاصفة؟
اذا ايدت غزو بلدك وتدمير البنية التحتية وقصف المدارس والمستشفيات والاحياء السكنية فانت لست خaائن.
واذا تسترت على جرائم التحالف في قتل المدنيين فانت لست خائن
واذا بررت جرائم التحالف فانت لست خائن.

واذا دافعت عن الحصار الجائر للمواطنين برا وبحرا وجوا فانت لست خائن.
تصبح خائنا فقط اذا قلت ان التحالف آلة قتل لا تختلف عن آلة القتل الحوثية الصالحية وان السعوديون لم يأتوا ليحررونا وانما ليفرضوا وصايتهم ويحققوا مصالحهم.
...........................

اصبحت الخيانة مجرد وجهة نظر!

منشور للكاتب حسين الوادعي من صفحته على فيسبوك

Disqus for TH3 PROFessional