الاثنين، 2 نوفمبر، 2015

سيمرّ ‏إعصار تشابالا وتبقى سقطرى

ما أعظمهم
صامدون رغم العاصفة
وواقفون امام ووسط الموج العاتية
ليس لديهم خيار سوى الوقوف أمام العاصفة
لا حكومة الفنادق المقيمة في فنادق الرياض ساعدتهم، 
ولا حكومة السوق السوداء في صنعاء قالت خيراً.. أو صمتت.
يستحق سكان سقطرى في هذه اللحظة انحناءة تعظيم تقديراً لشجاعتهم
الاستثنائية.
يستحقون منا جميعاً أن نسارع إلى مد يد العون كل حسب استطاعته، او فلتصمتوا. وبخاصة أولئك الذين يسعون جاهدين الى توظيف مأساة وكارثة طبيعية، توظيفاً سياسياً. عيب

شمالاً أو جنوباً. احترموا خسائر الناس في الأرواح والممتلكات وفجائعهم على الأقل. ولو ريثما تعدي العاصفة ثم عودوا إلى غيِّكم القديم.

يا رب ألطف باخواننا وأهلنا في حضرموت وسقطرى والشواطئ اليمنية والعمانية.





_________
مشاهد من سقطرى
تصوير: إسماعيل محمد ونادر قرحان
نقلاً عن موقع وصفحة حلم أخضر على فيسبوك
#‏إعصار_تشابالا#

#‏سقطرى#

Disqus for TH3 PROFessional