الثلاثاء، 4 سبتمبر، 2012

حان الوقت لوقف غارات واشنطن



بقدر ما أجدني معجباً بأداء الرئيس عبدربه منصور هادي وإصلاحاته السياسية والعسكرية التدريجية وإن طغى عليها عقلية رجل تسويات، بقدر ما أجدني ضَجِراً من سياسته الخارجية الرخوة. ربما لم يحن بعد وقت استعادة القرار اليمني المختطف بين واشنطن والرياض وعواصم أخرى غير إنني كصحفي لست معنياً بحسابات الساسة وضبط ساعتهم. على أحدنا انتقاد الرئيس هادي وحثه على عدم لعب دور شرطي الولايات المتحدة والسعودية الذي كانه سلفه علي عبدالله صالح. فلا السعودية لتكون أسوأ، أو أحسن مما كانت لصالح، لمجرد رفض هادي المشاركة في مؤتمر طهران واستقبال مبعوثها، ولا الولايات المتحدة لتكف عن طلب المزيد من التنازلات إلى أن تحرق شعبيته وتورطه ما لم يطالب هادي بوقف، أو على الأقل تقليل، غارات الطائرات بدون طيار التي جاوزت كل حد واستنفدت كل ذريعة.


د/ ناصر العولقي والد أنور
قتل أي مواطن يمني، حتى أنور العولقي، دون قرار اتهام من النيابة ومحاكمة قضائية عادلة ومصادقة رئيس مجلس القضاء الأعلى هو جريمة قتل خارج القانون تعدل جريمة قتل متظاهري جمعة الكرامة
يجب الضغط على الولايات المتحدة، إن أردنا إنصافاً بأنفسنا، للاعتذار رسمياً لكل الضحايا المدنيين الأبرياء. حتى أعضاء تنظيم القاعدة الذين قتلتهم الطائرات الأمريكية، وما تزال، كغارة جوية قتلت مطلع سبتمبر الجاري تسعة في حضرموت (قال الإعلام "يعتقد بانتمائهم للقاعدة" كالعادة) - أقول وجهة نظري بتجرد تام مبين: إن قتل أي مواطن يمني، حتى أنور العولقي، قبل صدور قرار اتهام من النيابة ودون محاكمة قضائية عادلة ومصادقة رئيس مجلس القضاء الأعلى هو جريمة قتل خارج القانون تعدل عندي جريمة قتل المتظاهرين في جمعة الكرامة مع فارق طفيف هو هوية القاتل وما قتلوا من أجله ليس إلا.
"إن أكياس الجثث ليست دليل نجاح" هكذا علق باحث أمريكي على الغارات الأمريكية داخل اليمن!
مقرر الامم المتحدة
لا تُكسب الحرب على القاعدة، واسألوا نازحي أبين، بصواريخ البريداتور. "إن أكياس الجثث ليست مقياس نجاح" هكذا علق باحث أمريكي جيورجي جونسن على الغارات الأمريكية في بلادنا. ينبغي علينا كيمنيين احترام القانون الذي يحترمه الأمريكيون في بلادهم وينتهكوه في بلدنا. ونحن أولى بتبني طرح مقرر الأمم المتحدة الخاص فيليب ألستون وانتقاده عمليات القتل خارج القانون الدولي التي تقوم بها الولايات المتحدة بقدر كبير من الاستسهال وصفه بعقلية بلاي ستاشن! وهذا مخُّ ما أريد قوله للرئيس هادي قبل أن يتورط أكثر ويعجز مستقبلاً عن قول لا. فغارات واشنطن منذ توليه الرئاسة فاقت غارات سنوات من فترة حكم سلفه. والشقي من اتّعظ بنفسه والسعيد من اتعظ ببرويز مشرف.
لا وقت أنسب لقول لا منه الآن. كأنما لا تستقيم السياسة الخارجية لليمن إلا بطأطأة الرأس ومد يد السؤال بهوان العاجز عن الظهور بمظهر لائق. الرئيس هادي غير مجبر على إتباع نهج سلفه وتقديم اليمن كشقة مفروشة أو حزام ناسف! هل عليَّ إجراء مقارنة لتبيان مهانة سياستنا الخارجية؟ في ديسمبر 2009 قتل 45 مدنياً بينهم 21 طفلاً وامرأة في المعجلة وترفض الولايات المتعجرفة الأمريكية الاعتذار أو حتى الإقرار بها كخطأ غير مقصود بينما أصدر الرئيس اوباما بيان اعتذار– والكلام للصحفية الكندية ميشال شيبرد- إثر قتل الجندي الأمريكي روبرت بيلز 17 أفغانياً في يونيو الماضي واعداً بمحاكمته وكشف الحقائق وعرض على أسر الضحايا 50,000 دولار فدية عن كل ضحية. من لديه رقم هاتف أوباما؟ يا إلهي كم اليمني رخيص: هان في الداخل فاسترخصه الخارج حتى أنه لا يستحق سطر اعتذار!
وإليكم مثال أمرُّ من سابقه: باكستان هو البلد الأول، تليه اليمن، من حيث عدد الغارات الأمريكية داخل أراضيه غير إن مقارنة بسيطة بين اليمن وباكستان وطبيعة علاقتهما بالبيت الأبيض ترفع رأس الأولى وتخفض رأس مطأطئ سلفاً! علاقة واشنطن بصنعاء تتسم بالتبعية المُهينة بينما علاقتها بباكستان مبنية على الاحترام وتفاوض الأنداد. تطالب باكستان مثلاً دفع 5 آلاف دولار رسماً جمركياً عن كل سيارة نقل تمر فوق أراضيها، المطلب الذي اعتبرته واشنطن "جشعاً وصعباً" بالنظر لحجم حركتها اليومية على الحدود الباكستانية الأفغانية؛ ولا تزالان إلى اليوم بين شد وجذب المفاوضات!
دبلوماسياً نجحت باكستان غير مرة في انتزاع اعتذار واشنطن عن غارات خاطئة، كغارة مارس 2011، بينما يقوم النظام اليمني، قبل وبعد الثورة، بالتستر على غارات واشنطن إن أصابت الهدف وإدعاء ارتكابها نيابةً عنها إن قتلت أبرياء. حتى أن صنعاء لم تعبر ولا مرةً واحدةً عن إدانتها، أو أسفها، لغارة أمريكية خاطئة كتلك التي قتلت الطفل عبد الرحمن العولقي أو حصدت 30 مدنياً في جامع جعار القديم! وكيف تجرؤ وهي غطاء الجريمة؟
تمنيت لو كنت باكستانياً في نوفمبر 2011 إثر غارة خاطئة للناتو قتلت جنود باكستانيين. ففي أسرع رد فعل دولة شريكة في الحرب ضد الإرهاب علقت باكستان التعاون الدبلوماسي والعسكري مع أمريكا وأغلقت معابرها الحدودية إلى أفغانستان أمام قوافل إمدادات الناتو وأمهلت وكالة CIA خمسة عشر يوماً لإخلاء قاعدة شامسي من الطائرات دون طيار. أصيب الناتو بالهلع وأصدر وزيرا الدفاع والخارجية الأمريكيين ليون بانيتا وهيلاري كلينتون بياناً مشتركاً عزّيا أسر الجنود الباكستانيين وتملقا إسلام أباد لعلمهم أنها على الدوام في موقع من يملي الشروط أو يعمل على تحسينها. بينما صنعاء في موقع "موظف تحويلة" يطيع الأوامر بامتنان عديم ثقة يكفي إيفاد جمال بن عمر مبعوثاً أممياً، أو مندوباً سامياً، لحل عُقد بلد.
الجندي الامريكي
"ردة فعل باكستان واليمن على عمليتي قتل بن لادن وأنور العولقي، تباعاً، تبين الفرق بين دبلوماسية الند والأجير!
ربما ليس بوسع باكستان، ولا أي بلد لديه مخزون عال من مقاتلي القاعدة، اعتزال الحرب العالمية ضد القاعدة. هذا الواقع. غير إن باكستان تدرس وتفاوض وتضع شروطاً وتقول لا "كبيرة" أحياناً لواشنطن لأنها تتبع دبلوماسية حذرة، بينما تتبع اليمن "دبلوماسية الشقق المفروشة". وهذا دليل من مئة: قتلت واشنطن رجلين أحدهما المطلوب الأول على سطح الكرة الأرضية من دون إطلاع مسئولي البلدين بتفاصيل العمليتين قبل ساعة الصفر خشية تسربها: أسامة بن لادن في باكستان وأنور العولقي في اليمن فماذا كانت ردة فعل البلدين؟ اعتبرت باكستان العملية إهانة وانتهاكاً لسيادتها الوطنية وتصدعت علاقتها بواشنطن. في اليمن كأن شيئاً لم يقع بل ظهر سوق نخاسة. فالنظام سوّق العملية كبرهان جدية حربه ضد الإرهاب، فيما شككت المعارضة في قتل العولقي ابتداءً مخافة انتعاش آمال صالح وتملصه من توقيع المبادرة الخليجية ثم ما فتئت تبارك العملية بتصنعٍ ورياءٍ مع محاولة لعب دور الواشي غير الفطن: أرأيتم؟ صالح وفر مخبأ للعولقي منذ سنوات والآن كشفه للبقاء في الحكم مستغلاً مخاوف الأسرة الدولية من القاعدة (قال د/ناصر العولقي للصحفية ميشال شيبرد إن الرئيس صالح أرسل له رسالة عبر رئيس الوزراء السابق "قل للدكتور ناصر باني اقسم بالله ليس لي أي علاقة بمقتل ابنه" لكنه لم يستبعد معرفة قياديّ جهاز الأمن القومي).
الطبيب الباكستاني
في اليمن كان التنافس شديداً على شرف الوشاية بالعولقي وفي باكستان العكس: أُسقطت مروحية شاركت في دهْم مخبأ بن لادن واعتقل متعاونون محليون بتهم الخيانة وحكم بالسجن 33 عاماً على شاكيل افريدي الذي كشف مخبأ أسامة بن لادن وهو طبيب في منظمة تلقيح للأطفال جندته CIA للقيام بحملة تلقيح وهمية لجمع عينات الـDNA وعينات دم لكل طفل في ابوت آباد لمعرفة إن كان لهم أي صلة قرابة ببن لادن. جنّ جنون البيت الأبيض والكونجرس وحاولوا الضغط على باكستان للإفراج عن الطبيب دون جدوى فعقد رئيس مخابرات باكستان مؤتمراً صحفياً (لا همساً في غرف مغلقة كاليمن) دعا واشنطن من موقع قوة اعتبار قضية الطبيب منتهية لا تراجع فيها حتى بعد عرضها "صفقة تبادل عملاء" وتلك أقسى إهانة دبلوماسية لواشنطن. داخلياً اتهم بعض منفذو العملية الرئيس أوباما بالتسرع والطيش وتعريضهم للخطر بعد كشف هوية أحد العملاء ونشر صورته، واحتمال كشف أو فقدان خدمات نصف شبكة المتعاونين مع CIA بعد سجن طبيب التلقيح. أقدمت واشنطن بعد أن استيأست من إسلام أباد، حفاظاً على كبرياءها، على رد فعل من يعمل ألف حساب لباكستان: خفض 33 مليون دولار من مساعداتها بمعدل مليون دولار عن كل سنة سجن للطبيب افريدي.
ترى كم تحتاج اليمن من الوقت لاستعادة سيادة قرارها المختطف وقول لا واحدة في وجه واشنطن؟ وحده الرئيس هادي المعني بالإجابة. (يتبع.. تغطية الإعلام المحلي ومراسلو الإعلام الأجنبي للحرب على القاعدة في اليمن)

بمعدل 5 مرات في الشهر منذ رئاسة هادي.. خشية تحول الغارات الأمريكية في اليمن إلى لعبة بلاي ستايشن!
م
تاريخ الغارة
تفاصيل الغارات الجوية
موقع الغارة
عدد القتلى
-
2/5/2011
صنداي تلجراف: طائرات بدون طيار أمريكية تتعقب أنور العولقي بعد تقارير عن صلته بمحاولة اغتيال السفير البريطاني في اليمن
-
-
1
5/5/2011
وزارة الدفاع تعلن مقتل قياديين هما مساعد وعبدلله مبارك الداغري لتكشف في اليوم التالي صحيفة وول ستريت جورنال وتلفزيون CBS أن الهدف كان أنور العولقي لكنه نجا من الغارة.
شبوة
2
-
21/9/2011
واشنطن بوست تكشف بناء وكالة المخابرات المركزية CIA مهبطاً سرياً وعدة قواعد للطائرات في شبه الجزيرة لتتمكن من نشر طائرات بدون طيار فوق اليمن
-
-
2
30/9/2011
واشنطن وصنعاء تؤكدان مقتل أنور العولقي في غارة ناجحة
مأرب
5
-
1/10/2011
الخارجية الأمريكية تحذر مواطنيها من أعمال انتقامية لمقتل العولقي
-
-
3
31/1/2012
فرانس 24: مقتل 15 من عناصر القاعدة في غارات جوية ليلية على مواقع جنوبي اليمن قضى فيه قيادي محلي وأمير بلدة شقرة.
شقرة
15
-
6/3/2012
وزير العدل الأميركي: للحكومة الحق في تصفية مواطنين أميركيين كالعولقي في حال شكلوا تهديدا وشيكا على امن الولايات المتحدة.
-
-
4
10/3/2012
مقتل 33 مسلحا يشتبه انتمائهم للقاعدة في غارات جوية هي الأولى من نوعها منذ الهجوم على الجيش اليمني في 4 مارس.
أبين شبوة
33
5
11/3/2012
مقتل سبعة عشر مسلحاً في غارات جوية على منطقة الزاهر
البيضاء
17
6
12/3/2012
مقتل ثلاثة في هجمات نفذتها طائرات أمريكية بدون طيار على مصنع جنوب اليمن يسيطر عليه أنصار الشريعة.
أبين
3
7
30/3/2012
مقتل 8 على الأقل بينهم خمسة يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة، في غارات شنتها طائرات أمريكية بدون طيار.
شبوة
8
8
3/4/2012
مصادر عسكرية يمنية تفيد لبي بي سي بمصرع وإصابة العشرات في غارات جوية استهدفت مواقع لمسلحي القاعدة.
أبين وشبوة
10
9
8/4/2012
فرانس 24: مقتل 24 مسلحاً في غارات على منطقة الكود القريبة من مدينة زنجبار فيما وزارة الدفاع اليمنية تعلن مقتل 24 شخصا في غارات جوية متفرقة
أبين وشبوة
24
10
15/4/2012
وزارة الدفاع اليمنية تعلن مقتل 3 من عناصر تنظيم القاعدة  في غارة جوية
البيضاء
3
11
16/4/2012
جماعة أنصار الشريعة تعترف بمقتل 3 وليس 6 في غارة على سيارة لأتباعها
أبين
3
12
6/5/ 2012
مقتل فهد القصع القيادي في تنظيم القاعدة في غارة على منطقة رفض بمحافظة شبوة، سقط فيها عدد من القتلى يتوقع أن يكون القصع أحدهم.
شبوة
عدة
13
12/5/2012
مقتل 11 مسلحاً بغارتين لطائرتين أمريكيتين بدون طيار جنوبي اليمن
أبين
11
14
13/5/ 2012
طائرات أمريكية تشن غارتين منفصلتين على رتل سيارات قتلت تسعة من مسلحين ستة في حريب وثلاثة في منطقة الحصون.
مأرب
9
15
17/5/2012
فرانس 24: مقتل مسلحين في غارة جوية أمريكية استهدفت مركبة في مدينة بشام التاريخية.
حضرموت
2
16
28/5/2012
مقتل 17 عنصر يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة في غارات للجيش اليمني وطائرة أمريكية من دون طيار
شبوة
17
17
29/5/2012
مقتل سبعة في غارة جوية نفذتها طائرة أمريكية بدون طيار استهدفت سيارة لعناصر التنظيم في منطقة الرجيمة غرب المكلا
حضرموت
7
18
29/5/2012
مقتل ثلاثة أشخاص في غارة أخرى في محيط مدينة رداع نجا منها القيادي في التنظيم قائد الذهب.
البيضاء
3
19
13/6/2012
مقتل 9 يُشتبه في انتمائهم إلى تنظيم القاعدة، في غارة شنتها طائرة أمريكية من دون طيار استهدفت منزلا وسيارة
أبين
9
20
13/6/2012
مقتل 30 مسلحاً في سلسلة غارات جوية بمنطقة عزَّان أثناء فرارهم إلى المناطق الجبلية من أبين عقب استعادة زنجبار وجعار حسب مصدر لبي بي سي.
شبوة
30
21
25/6/2012
مصادر أمنية تفيد لبي بي سي أن طائرة أمريكية من دون طيار شنت غارة على منطقة بئر أحمد في محافظة عدن، مستهدفة سيارتين تعودان لمسلحين. 
عدن
-
22
4/7/2012
الرياض رويترز: مقتل 5 في غارة جوية يعتقد أنها بطائرة أمريكية بدون طيار  استهدفت سيارة في النقطة الواصلة بين منطقة عسيلان وبيحان.
شبوة
5
23
28 /7/2012
بي بي سي: مقتل شخصين يشتبه في انتمائهما للقاعدة في غارة لطائرة دون طيار

2
24
7/8/2012
غارتان بطائرات بدون طيار تستهدفان مواقع للقاعدة وسط البلاد بعد يومين من الهجوم الانتحاري على مجلس في جعار
البيضاء
-
25
7/8/2012
مقتل 4 مسلحين في هجوم للجيش اليمني وهجوم شنته طائرة أميركية دون طيار.
أبين
4
26
28/8/2012
غارة جوية على سيارتين للقاعدة وأنباء عن مقتل السعودي «سالم الصيعري»
حضرموت
4
27
1/9/2012
مقتل 9 يعتقد بانتمائهم للقاعدة في غارة جوية
حضرموت
9
........وتستمر الغارات

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional