الأربعاء، 26 سبتمبر، 2012

عند صيدلية البحر

  عند صيدلية البحر

آخر الليل
يغارُ البحر الأحمر
من أرجيلة تفاحٍ بين اثنين!

من أين تجيء الأمواج وإلى أين؟
دع عنك هموم أرسطو 
وعش همك أنت.

يا بحر:
قد أمتد على ظهري في طرف الساحل!
أعجز عن وصف شعوري 
عند ملامسة الأمواج 
لجسمي.


وقد
أخلعُ نعليَّ
وأعطف سروالي للركبة
ثم أسيرُ على طول رمال الشاطئ
أسيرُ ذهاباً وإياباً في طرف الأمواج إلى 
أن أشعر بالتعبْ.
يا بحرُ: 
أنا الآن أفضفضُ.


يا بحر
إليك يدي
نحنُ شبْيهان ببعضٍ
وغريبان غريبان عن اليابسة!

أنا
والبحر
الأحمر يجمعُنا
الماءُ وتنقصُنا اليابسة!
                             2005م

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional