الاثنين، 28 يناير، 2013

وثيقة: 10 مليون ريال عهدة على وزير "الاحتجاجات السياسية"


بخلاف الانطباع السائد عنه كرجل دولة، ومتحدث حصيف قال الدكتور أبوبكر القربي وزير الخارجية صباح اليوم إن احتجاجات الطلاب اليمنيين في الخارج "احتجاجات سياسية"! ولا أدري كيف يمكن التعليق على تصريح أخرق كهذا ما كان ينبغي أن يصدر عن وزير كالقربي.
ارتد النظارة يا سيادة الوزير: الاحتجاجات الطلابية حقوقية بالمقام الأول وتتعلق بكرامة الطالب اليمني المنتقصة. ويعلم الجميع اليوم أنها خرجت عن سيطرة أي طرف سياسي حاذق يمكن أن يوظفها لصالحها: إنها ثورة ثانية وقد شملت الطلاب اليمنيين في ألمانيا، وباكستان، ومصر، والأردن، ولبنان، والهند، وماليزيا، والجزائر، والقائمة في ازدياد. وحتى إن كانت سياسية ورغم يقيني من وجود ضغوط سياسية من بعض قوى الثورة والمشترك من أجل المحاصصة في السفارات واستكمال تقاسم البلد: من حق الطلاب أن ينشدوا التغيير الذي قامت من أجله الثورة الشبابية وألا يظل مستقبلهم بقبضة نفس الطواقم الإدارية في البعثات الدبلوماسية التي يبتز بعضها الطلاب، ويختلس من حقوهم ومرتباتهم الزهيدة والتي تعتبر إهانة لكل يمني في حال بقت على ما هي عليه.
ولتذكير السيد الوزير بالنظام المالي المختل في وزارته أنشر هذه الوثيقة التي طلب وزير الخارجية في توجيه خطي كلا من وكيل الوزارة ومدير الشئون المالية إيضاح ما جاء في الحساب الختامي للوزارة والذي أفاد بتسجيل عهد مالية بعشرة مليون على وزير الخارجية في حين "قد قمت بتصفية كافة العهد التي لدي" حسب قول الوزير في الوثيقة المرفقة. فإذا كان هذا الحال معك فما بالك بالحسابات المالية للطلاب.
يا معالي الوزير: تمر الشهور على الطلاب اليمنيين في الخارج، كما في بيان طلاب ماليزيا والهند، من دون مرتبات وليس لديهم طبعاً أمين صندوق يصرف لهم عشرة مليون ريال عهدة كما هو الحال معك، فلا تنتقص من نزاهة الاحتجاجات الطلابية المشروعة ولا تصور هؤلاء الطلاب، وهم صناع مستقبل البلد، كأجراء وبلهاء يستخدمون لأجندة سياسية فأنت بهذه اللغة تجعل نفسك خصماً لمن يحترمونك قبل من يكرهوك. 

يا معالي الوزير: تمر الشهور على الطلاب اليمنيين في الخارج، كما في بيان طلاب ماليزيا والهند، من دون مرتبات وليس لديهم طبعاً أمين صندوق يصرف لهم عشرة مليون ريال عهدة كما هو الحال معك، فلا تنتقص من نزاهة الاحتجاجات الطلابية المشروعة ولا تصور هؤلاء الطلاب، وهم صناع مستقبل البلد، كأجراء وبلهاء يستخدمون لأجندة سياسية فأنت بهذه اللغة تجعل نفسك خصماً لمن يحترمونك قبل من يكرهوك. 



ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional