الأربعاء، 18 سبتمبر، 2013

الصديق العزيز محمد عبده الشجاع: ربما نشترك في ماسي الموت

لم اشك لحظة واحدة وانا اتأهب منذ يومين لاقتناء هذه المجموعة ""وحيداً كالقطرة جميعاً كالامطار" أن ما سوف أقرأه شعراً خالدا.
""محمد عبده العبسي""صديق عزيز ومبدع قل أن تجد مثيلا في ابداعه وانسانيته. 
 اتذكر انه وبالصدفة عملنا امسية شعرية في المركز الثقافي بصنعاء مطلع الالفية كنت لا زلت متدربا على كتابة الشعر وخجولا فكانت شجاعته وشعريته الجميلة دافعا قويا لي. ربما نشترك في كثير من ماسي الموت في هذه الحياة لكن يظل الشعر فسحتنا الى الامل تحية اجلال اخي وصديقي محمد!!!

 ((ما اسرع ما عدتَ الى منزلنا يا ملك الموت
الا يوجد غيري
أمي بالامس واختي اليوم..وما زلت تحاول اقناعي
أن الفقد عطاء
والموت هدية
واني بالصبر افوز باعجاب الرب
وكيف؟
كيف دخلت ولم نشعر بقدومك؟
كيف وقد غيرت مفاتيح الشقة
يا موتُ عفا الله عما سلف.. ولكن لي طلب اخبرني قبل مجيئك ثانية حتى اتجهز واقوم بواجب اكرامك
يا اثقل ضيف
لن تحتاج الى نسخ مفاتيحي او كسر الرزة

يا سيدنا عزرائييل ساترك باب الشقة مفتوحاً))!

من حائطه على فيسبوك

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional