الثلاثاء، 5 نوفمبر، 2013

مبادرة ووفاء توكل كرمان ينتزعان الإعجاب

تبرع السيدة توكل كرمان لصالح صندوق رعاية الجرحى بمئة مليون ريال، وإيفاءها بما قطعته على نفسها، حتى ولو متأخرة، عمل جليل لا يمكن إلا أن ينتزع الإعجاب. أرفع قبعتي وأنحني إجلالا وتقديرا لصنيع بنت كرمان، التي هي شرف لليمنيين بنيل نوبل مهما اختلفنا معها.
كنت قد انتقدت توكل للأخطاء التي رافقت برنامج العلاج الطبي إلى تركيا الذي
تم عبر منظمتها، ولم أسئ إليها بكلمة رغم استياء أصدقاء كثر كالعزيز عبدالغني الماوري وما زلت مقتنعا بما كتبته، لاني لم أحملها مسئولية الجرحى  فالمسئولية تتحملها الحكومة وإن كان من مسئولية فهي مسئولية أخلاقية لا أكثر لمدى تأثر الشباب بها وبما دعتهم إليه.


إنني أملك الشجاعة لقول كلمة حق وإنصاف لأي عمل جليل ورائ،ع من أي شخص فكيف ان كان من سيدة نوبل.

تحية لك عزيزتي توكل وإن لدي ثقة كبيرة في حسن تقدير وإدارة الأخت العزيزة سارة عبدالله حسن التي آمل أن تعمل على تعزيز العمل المؤسسي بالمقام الأول وأن لاتكون المعايير الحزبية والولائية هي المحرك لاداء هذا الصندوق.. الأهم من كل ذلك أن تعملين على تقوية العلاقة الفاترة مع وزارة الصحة الجهة المتخصصة، ليس أن تدار موارد ومنح صندوق الجرحى بعيدا عن الوزارة بالطريقة التي ابتداعاها صخر الوجيه ومحمد باسندوة مع مؤسسة وفاء، والجمعية الطبية الخيرية المقربتان من جمعية الإصلاح الاجتماعية.


وهذا أملي فيك عزيزتي سارة

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional