الأربعاء، 11 ديسمبر، 2013

زوجة الطبيب فنزويلا: ما تزال تحمل قميصه حيث ذهبت، وتحب اليمن وشعبه

 هذه زوجة الدكتور فنزويلا تعرض قميص زوجها، الذي كان معلقا في غرفة تبديل الملابس التابعة لغرفة العمليات وعلى كمّه آثار الدماء المتطايرة من رأس ورقبة زوجها. لقد قدما إلى اليمن قبل 30 عاماً واستقرا فيها.

تقول إنها تحب اليمنيين وانها تنتمي إلى هذا البلد.


أتمنى أن يكون هناك حملة ضغط شعبية للمطالبة بإنصاف أسر الضحايا ومنح الدكتورة وأولادها جنسية يمنية وسكن وراتب كريم. لو ان الدكتور فنزويلا عالج مريضاً يمنيا أو أجرى في اليوم الواحد عملية واحدة فإن عدد الذين عالجهم على مدى 30 سنة، هم عالجته 10 آلاف و800 مريض يمني.  


على يدي هذا الدكتور فنزويلا تدرب 4000 جراح يمني، على مدى ثلاثة عقود، وربما تتفاجئون إن علمته أن راتبه الشهري كان حتى 2012م 2000 دولار فقط: طرفة صعلوك او ابن شيخ.
 

لقد أبكتني هذه المرأة اللطيفة. خاصة عند حديثها عن اليمن الذي ستقروؤنه فور انتهاء الصديق مصطفى المنصور من تفريغه وترجمته. 

هناك 5 تعليقات:

غير معرف يقول...

استاذ محمد ارجو لو تعيد كتابه كل هذه التدوينات باللغه الانجليزيه حتى يراها الاخرون ، ويرون تعاطفنا مع الحادث

سارة

محمد عبده العبسي يقول...

للاسف لا اكتب الا بالعربية لكني ساحاول ذلك واجعل صديق ما يترجمها

عبدالقوي الانسي يقول...

اضم صوتي لصوت الاخت

عبدالقوي الانسي يقول...

اضم صوتي لصوت الاخت

محمد عبده العبسي يقول...

ان شاء الله
هذا ما افكر فيه ولكني لا اجيد سوى العربية فقط

Disqus for TH3 PROFessional