الخميس، 12 ديسمبر، 2013

قتل مريض يمني في غرفة العمليات: هذا كل ما تبقى منه

لم أستطع النوم قبل نشر هذه الصورة.
أنا أسف ان لم تستطعوا النوم بسبب هذه الصورة.
هنا كان مريض يمني يمتد على السرير على أمل الشفاء تجرى له عملية فتق وكان نصف مخدر فقتل بشناعة. هذا كل ما تبقى منه: لطخة دماء وشربة ماء في قاع القارورة المعدنية حدة. لم يتركه القاتل الوغد يتم شربها.


منظر البطانية مكومو بهذه الطريقة يذكرني بالبرد

هناك 9 تعليقات:

عبدالحليم الزعزعي يقول...

لعنة الله على هؤلاء الأوغاد القتلة الذين تجردوا من انسانيتهم وتحولوا الى سفاحين مجردين من كل القيم الانسانية والاعراف المجتمعية حيث لم يراعوا مريضا ولا طفلا ولا جريحا ولا طبيبا و لا نساء

عبدالحليم الزعزعي يقول...

لعنة الله على هؤلاء الأوغاد القتلة الذين تجردوا من انسانيتهم وتحولوا الى سفاحين مجردين من كل القيم الانسانية والاعراف المجتمعية حيث لم يراعوا مريضا ولا طفلا ولا جريحا ولا طبيبا و لا نساء

عبدالحليم الزعزعي يقول...

لعنة الله على هؤلاء الأوغاد القتلة الذين تجردوا من انسانيتهم وتحولوا الى سفاحين مجردين من كل القيم الانسانية والاعراف المجتمعية حيث لم يراعوا مريضا ولا طفلا ولا جريحا ولا طبيبا و لا نساء

محمد عبده العبسي يقول...

جريمة لا نظير لها اخي
بالفعل

mnm20062010 يقول...

صباح الخير لاخ محمد
الجريمه هذه يتكلم عليها العالم كله
بس عندي سؤال
هل كان في المستشفي اطفال خدج او بمعني اطفال الحضانات كانوا موجودين في المستشفي
؟؟؟؟؟؟

محمد عبده العبسي يقول...

لم اتحقق من ذلك اخي
لكن المؤكد انه لا يوجد اطفال بين القتلى والحمد لله

سمير حاتم يقول...

في الأول والأخير جهنم تشتي عمل ومن يبرر لهم أخس منهم في الجريمة والنفس ,,,,,,,,,والمصيبة موقف السياسييين وعلى رأسهم الحكومة

محمد فضائل يقول...

لا حول ولا قوة الا بالله. حسبنا الله على كل قاتل ظالم

محمد فضائل يقول...

لا حول ولا قوة الا بالله. حسبنا الله على كل قاتل ظالم

Disqus for TH3 PROFessional