السبت، 14 ديسمبر، 2013

مبادرات إنسانية إدانة لجريمة مستشفى العرضي وتعاطفاً مع ضحاياه وشهدائه

الآن بدأت المبادرات الاجتماعية والسياسية الإيجابية تتوالى:
رئيس الجمهورية يمنح الدكتور فنزويلا وسام الواجب. أكد لي ذلك عصر اليوم مدير مستشفى العرضي د/ هشام عثمان بينما كان في طريقه إلى المطار، لتوديع نجليه.
وزارة الصحة ومستشفى الثورة تكرمان الدكتور فنزويلا وعائلاته وتطلق اسمه على أحد أجنحة العمليات في مستشفى الثورة.  ومساء اليوم أبلغني الأخ بسام الخالد مدير الوكالة العربية للاعلام أنه بالتنسيق مع عدد من الناشطين والحقوقيين قرروا التعبير عن تعاطفهم الإنساني مع أسر ضحايا وشهداء مجزرة العرضي، ابتداء من عصر الاثنين، وذلك من خلال مبادرات إنسانية تتمثل بالتالي:

١- وقفة مواساة وعزاء وتضامن مع ضحايا الحادث الاجرامي في كل سفارة فقدت رعايا في مستشفى العرضي، مع لافتات وعبارات تضامنية، ورسالة نصية بأسماء الضحايا تسلم لذويهم.. كرسالة من الشعب اليمن ومن شبان وشابات يمنيون يرفضون الارهاب والتطرف ويأسفون لخسرتهم.

٢- زيارة جماعية لمقبرة الشهداء حاملين العلم اليمني للترحم على كل شهداء الوطن عامة ومجزرة العرضي خاصة.


٣- توزيع مصاحف جيب للعسكريين في شوارع العاصمة مع طباعة عبارة اهداء من الشعب اليمني الى الجندي اليمني. وعليها كتب الإهداء التالي:
أخي الجندي العظيم..
نعلم جيداً أنك تقوم بعمل مقدس في سبيل الله، حين تحمي حمى هذا الوطن ونقدر لك هذا الدور البطولي أمام من يقاتلون بإجرام في سبيل الشيطان لكنهم سيظلون في أعيننا جبناء لا دين لهم، وستظلون جنودا تحاربون الإجرام وتحمون المدنين والضعفاء في سبيل الله ...الله معكم و شعب اليمن يثق بكم.

٤ - زيارة جماعية للجرحى بالورود والمشاعر الصادقة بالشفاء متمنيين لهم كل العافية وتجاوز رواسب هذا الاعتداء الآثم والجبان.
_________________________
كم أنا سعيد بهذه المبادرة العظيمة. هذا هو الشعب اليمني وهذه قيمه.

أتمنى من كل من سألني عما يمكن عمله وهم كثر كالدكتورة الشاعرة ابتسام المتوكل وآخرين... أتمنى أن يساندوه هذه المبادرة الرائعة من الاخ بسام الخالد والصديق العزيز الرائع مروان الخالد.

شخصياً، أرفض منذ أكثر من عام جميع دعوات المشاركة التي أتلقاها باستمرار من القنوات المحلية اليمنية رغم ان بعضها من أصدقاء وزملاء اعزاء أكن لهم كل تقدير واحترام بسبب موقفي من القنوات اليمنية والإعلام برمته.. والذي سبق لي أن عبرت عنه في مقالي"دكاكين تسمى مجازاً وسائل إعلام" المنشور في مدونتي لكن ولأني أتيح لي لقاء معظم الكادر الطبي والشواهد العيان في هذه الجريمة وتصوير مسرح الجريمة، فالمسئولية الأخلاقية تملي علي ايصال صوت الضحايا وشهادات من عاشوا الحدث إلى كل يمني، وبالتالي قبلت وسأقبل أي دعوة للمشاركة في أي برنامج يمني.. بدءً ببرنامج الزميلة رحمة حجيرة المميز والأعلى من حيث مساحة الحرية في الحديث، إلى برنامج في قناة الساحات.. وآخر في الفضائية.. وكنت قد اعتذرت عن المشاركة في برنامج بقناة المسيرة (ككل مرة) غير إنني سأقبل في حال عاودوا الدعوة.

هذه قضية إنسانية يجب أن تصل الى كل بيت يمني وهي تختلف عن جميع الجرائم التي شهدتها اليمن على مر تاريخها. المجرمون في كافة أنحاء العالم يقتحمون البنوك والمصارف، وفي اليمن المستشفيات.

كونوا بخير

ليلتكم سعيدة


(اعتذر عن توقفي عن مواصلة النشر حول جريمة العرضي واعد بالاستئناف ان شاء الله من يوم غد)

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional