الأربعاء، 19 مارس، 2014

دورات في الرقص على رؤوس الثعابين: من عاشر "تيس الضباط" لـ17 عاماً "تمتيس"!

ضرب الرئيس هادي بقراراته العسكرية الأخيرة أكثر من عصفور بحجر واحد على غير عادته في تلقي الضرب عادة.

هادي ماض في التزام "الحياد" في التوتر الخليجي وكأنه لا يواجه ضغوطا لتحديد موقف رسمي من جماعة الاخوان، أو سحب سفير اليمن من قطر إرضاء السعودية النافذة في اليمن. ولماذا سيفعل وقد شرع، هذه المرة، بسحب "سفراء الجماعة" في قيادة الجيش والأمن. فأطاح برئيس جهازالأمن السياسي المؤبد في منصبه لثلاثة عقود ثم أعلن فجأة عن تسلم مقر الفرقة أولى مدرع. ثم أصدر، قبل أيام القرارات العسكرية الأخيرة وطارت القوات الخاصة" وخرجت من دائرة تمكين الجماعة. 
إليكم سيناريو تخيلي لما سيقوله الرئيس هادي، وقال بعضه فعلاً، لفرقاء الداخل والخارج:
سيقول هادي للسعوديين والإماراتيين: أنا بدأت قصقصة الاخوان.. هذه طريقتي في الوقوف بصفكم.  (لدي إحساس أن قائد اللواء الثالث مدرع حرس سوف يكون التالي)، فيما سيقول لقطر: السعودية والإمارات ضغطوا علي لسحب السفير ولكني رفضت، وفضلت أقل الضررين فهدوا لي أصحابكم.


سيقول للمؤتمرين: أنتم ما تفهمونيش ومستعجلين، وما تعرفوش طريقتي. أنا منكم وفيكم ومش زي صالح. كل واحد له طرقه وقراراته. وسيقول للإصلاحيين: السعودية ضاغطة وهذا كله بسببكم وهزيمكتم في عمران، والله لو ما صدرت هذه القرارات إن الحوثي قد دخل صنعاء الآن.

سيقول للقبائل المحيطة بصنعاء: انتم حماة صنعاء! واللي تشتوا الدولة جاهزة.
وسيقول للحوثيين: الاخوان بايعلنوا الحرب ضدي بسببكم وقد ارسلوا مشائخ بني مطر لعندي عشان امولهم يقاتلوكم؛ وأنا رفضت وأنتم تخذلوني دائما زي يوم انسحابكم من مؤتمر الحوار.. وقد طيرنا بغالب من الامن السياسي والقشيبي من القوات الخاصة وبدل ما تقولوا لي شكرا جالس عبد الكريم الخيواني يشتمنا.
فيرد احد ممثلي الحوثي في موفمبيك: قدك داري يا فخامة الرئيس هو إلا الخيواني

وسيقول للجنوبيين المحتجين على تغيير 20 قائد عسكري ليس ضبعان أحدهم:.... ولا ما فيش داعي أقلكم.
سيقول للامريكان والبريطانيين.. والله ما بايقول لهم شيء. هم اللي بايقولوا.

أخيرا سيقول فخامة الرئيس لياسر الرعيني وكيندرات مؤتمر الحوار والشباب قد صرفوا لك الشيك يا ولادي ولا عادوه
عادوه!

قووووووق
يا سادة هكذا تحكم اليمن.
ومن عاشر تيس الضباط 17 عاما تمتيس
_______________________
قرارات الرئيس هادي الأخيرة في القوات المسلحة جيدة، بل وممتازة إلى درجة أني أعجز عن التعليق عليها؛ ولا أجد وصفا لها أنسب من قول الحق:"يخرج الحي من الميت".

هذه كلمة حق لا بد من قولها لرئيس خيب آمالنا بضعفه واستئثاره وسلوكه وقراراته "الاستراتيجية" السابقة. والأرجح أن هذه القرارات حصيلة لجهود جنود مجهولين في فريق هيكلة الجيش؛ أعرفهم جيدا. وأعرف كم عانوا، وكم خذلتهم القرارات السياسية، وكيف ذهب الكثير من توصياتهم الفنية إلى الأدراج!

لكن أكان الرئيس ليتخذ هذه القرارات قبل حظر السعودية لجماعة الاخوان المسلمين؟
لا أظن.

أكان الرئيس ليفعلها قبل أن تتغيير موازين القوى على الأرض في حاشد وحتى تخوم صنعاء لصالح جماعة الحوثي الزاحفة بشره وإصرار وتوحش؟
لا أظن.

من هم القادة المعينون؟
وما خلفياتهم وميولهم ومناصبهم السابقة غير المنشورة بالإعلام؟
وما هو التحليل المتجرد للقرارات من ناحية فنية وعسكرية، وليس من ناحية أيهم إخوان ومن منهم فلول؟
كم شمالي وكم جنوبي؟
وهل ستصلح القرارات الأخيرة ما أفسدته الهيكلة خاصة في القوات الخاصة التي أثيرت بسبب سوء تعاملها وجاهزيتها عند اقتحام 9 من تنظيم القاعدة لمجمع وزارة الدفاع أسئلة كثيرة حول هيكلة الجيش وكفاءة قادة الألوية النخبة في الجيش.


كل ذلك وغيره أحاول بحثه في قراءة تنشر خلال أيام


تيس الضباط اسم أطلق على الرئيس صالح في مقتبل حياته واشتهر به.

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional