الخميس، 17 أبريل، 2014

نقاش هادي مع عمو Amoo Ali علي سيف حسن رئيس مبادرة دعم الحوار الوطني حول الجرعة والفيدرالية

 في 7 أبريل كتب عمو علي سيف حسن: (أتعجب من حماس أنصار الفقراء لتبديد الأموال العامة في دعم المفحطين ودعم المخزنيين ودعم المستثمرين في اصطياد فوارق تكاليف الطاقة). السؤال: من يقصد عمو علي بقوله "المفحطين" الذين يعتبر أن من يرفضون الجرعة إنما يدافعون عنهم وعن مصالحهم؟
هل يقصد صادق الأحمر مثلا؟ أم العواضي المطوع؟
أم يقصد الشايف؟ أم يقصد ياسر العواضي؟
بصراحة الأسماء كثيرة ويصعب حصرها،
لكن ما توقعهاش منك يا عمو علي.
هؤلاء زملاءك يا عمو علي في مؤتمر الحوار الوطني.
هل نسيت؟ أم أنهم توقفوا عن كونهم مفحطين أثناء انعقاد المؤتمر، وصاروا مفحطين عند الرغبة في تمرير جرعة سعرية؟


عدا ذلك وبحسب المنشورات التبشيرية لأعضاء مؤتمر الحوار في الشهور الأولى خاصة فقد تم التغني بمسألة انظروا إلى مؤتمر الحوار: كلهم سواية. كلهم بلا مرافقين. الشيخ والمدني والحوثي والإصلاح في مكان واحد يتحاورون وقد استبشرنا حقيقة أنكم بمجرد أن تجلسوا مع المشايخ وأصحاب المتارس في طاولات موفمبيك سوف تقنعونهم بالتخلي عن السلاح وعن المرافقين، وأن يكونوا مواطنيين صالحين ولا أحد فوق القانون؟

الآن تريد نزع "تفحيطهم" من خلال رفع الدعم المشتقات النفطية والإضرار بعامة الشعب. أظنك تمزح.
 

على فكرة ظريفة عبارة "أنصار الفقراء".
ولولاأني أمقت التظارف كنت لأصف بنفس الطريقة فسأصف كل بارك التسوية السياسية والمباردة الخليجية مثلك مثلاً، بـ"أنصار القتلة" وأنصار حصانة المجرمين.... إلخ التوصيفات العبيطة التي لا يليق استخدامها.
 
هل تريد يا عمو علي أن تعرف من يدعم المفحطين" وتعامل معهم بنفس طريقة علي عبدالله صالح وأكثر؟

إنه زعيم المفحطين عبدربه منصور هادي.
في الرابط تجد وثيقة من زعيم المفحطين الى وزير الدفاع بصرف مرتبات كتيبة المرحوم عبدالله بن حسين الاحمر وصرفها لمندوب الشيخ صادق.
http://mohamedalabsi.blogspot.com/2013/03/blog-post_23.html

فهل نحن من ندافع عن مصالح المفحطين أم أن القائمين على السلطة وفريق المروجين للتسوية السياسية وتلميعها وتسويقها في المجتمع الدولي.

وهنا تجد رابطاً آخر وإحدى مراسلات شيخ المفحطين وزعيمهم يا عمو
http://mohamedalabsi.blogspot.com/2013/06/blog-post_26.html

هذا فقط للتذكير.
 
أعرف الرد.
سيقولون المدافعون: عبدربه منصور لم يستلم بلداً وما زال غير آمن في بيته. ولا أجد رداً لذلك حقيقة سوى منشور عمو علي نفسه Amoo Ali
في تاريخ 21 يناير كتب عمو علي:
(اليوم بدأ عهد هادي)
وعليه وبدءً من هذا التاريخ نحن نتعامل باعتباره عهد هادي وليس مراكز القوى القديمة، فبلاش هذه النغمة، وإلا فأنتم تنكرون أنه عهد هادي كما قال عمو علي.
 

في 1 أبريل كتب عمو علي كلاماً مبشراً ويفرح. قال في معرض حديثه وتسويقه لخيار الفيدرالية:
(بعد ان انتقلنا من الحق الآلهي في احتكار الحكم الى الحق الثوري في احتكار الحكم ها نحن الان ننتقل الى مبدأ الشراكة في الحكم والشراكة في الثروة).

ورغم ان الفيدرالية خيار غير واقعي، وغير مثالي، وقائمة على مصالح خارجية،، وما تزال وستظل حتى وقت ليس بقريب مجرد حبر على ورق، ويتطلب تنفيذها 35 مليار دولار كما يقول مروجو الفيدرالية أنفسهم،

بالرغم من كل ذلك كتب عمو علي في 24 يناير (الدولة الاتحادية باقاليمها الستة اصبحت حقيقة تمتع بشرعية وطنية واعتراف ودعم ورعاية إقليمية وعربية ودولية)
خلاص حسم الأمر لدى الاستاذ علي لدرجة انه اختتم منشوره بعبارة واعظ لا سياسي، فقال:
تجاوزوا حالة التشكك والتردد
انتقلوا الى حالة الثقة بنجاحها أبدأو باستحضار تطلعاتكم وترتيب اوضاعكم ومصالحكم في إطارها).

وهو نفسه سيرد على نفسه في مقابلة صحفية للجمهورية في تاريخ 16 مارس - آذار 2014م. قال عمو علي:
(كل دول العالم تتعامل معنا على قاعدة درء المفسدة تجنب الخطر القادم من اليمن وليس حبا في مصلحة اليمن)
ما يعني أن الفيدرالية أيضاً من المصالح والأجندات الدولية ببساطة.
 

بصرف النظر عن كل ذلك لا أنكر انني بعد قراءة ما كتبته رغم أنه "غيبيات وأحلام وردية إلا قررت فعلا أن أتجاوز حالة الشك وأن أؤمن بمستقبل الفيدرالية وجنة جمال بن عمر، عملا بكلام عمو علي. غير إنني فؤجئت في 7 أبريل بمنشور لعمو علي على عكس منشوراته عن الفيدرالية المبهجة، والمتسمة بالتفاؤل والغيبية، كان منشوره يقبض النفس، ويخوف جدا وبلغة واقعية على عكس كل منشورات عن الفيدرالية وكأنه كتبه شخص آخر.

كتب في سياق التبرير للجرعة عمز علي:
(مطلوب من كل الأطراف السياسية وقف المزايدة على بعضهم البعض والوقوف بمنتهى الجدية والمسئولية امام حالة الإفلاس المرتقب للدولة وتبني برنامج اصلاح مالي متكامل يكون رفع الدعم عن المشتقات النفطية ووقف الفساد الوقح جناحي هذا البرنامج

واختتم المنشور بتحذير شديد اللهجة والغضب، عكس لغته الفيدرالية:
(مالم يتم ذلك وباسرع وقت فان الإفلاس قادم لا محالة ولن يتدخل احد لا من الجوار ولا من المانحين لمعالجة كارثة سفهنا وحماقاتنا)

والآن لاحظو كيف صارت لغته واقعية متشائمة عند الحديث عن (حالة الإفلاس المرتقب للدولة) بينما تتحول لغته إلى مجازية غيبية تشبيهية عند الحديث عن الفيدرالية.

لاحظو أيضاً أن المجتمع الدولي الذي قال عنه أنه يؤيد الفيدرالية وسيدعمها، رغم أنها تتطلب 35 مليار دولار، تحول في منشوره عن الجرعة إلى وضعية أخرى: (الإفلاس قادم لا محالة ولن يتدخل احد لا من الجوار ولا من المانحين لمعالجة كارثة سفهنا وحماقاتنا)


والسؤال من المسئول والمتسبب بحالة الإفلاس؟
السفهاء هم الذين يديرون الدولة ووضعوا ميزانية كارثية ومن يروجون لهم لا نحن. هكذا من الآخر
 

في 9 يناير 2014 كان البرلمان (التافه) يمرر موازنة الدولة المقدمة من صخر الوجيه. وقتها نشرت دراسة تفصيلية عن الموازنة وحذرت من أنها إن مرت بهذه الطريقة فإن الحكومة ستعجز عن دفع المرتبات بدء من شهر أغسطس وسيطالب صندوق النقد الدولي بتنفيذ جرعة سعرية. وقتها كنا نتحدث بواقعية بينما كانوا هم يتحدثون بتشيرية وغيبية.

دخلت صفحة عمو علي. فوجدته في تاريخ 9 يناير كتب المنشور التالي:
يتحدثوا عن تحديد الاقاليم باسلوب علمي وكأننا في مختبر للابحاث
تحديد الاقاليم عمل سياسي منحوت بأزميل التاريخ
ومطرقة المصالح وليس للعلم اي دور فيه

انتهى مؤتمر الحوار، فعاد الأستاذ علي ورفاقه من كوكب موفمبيك ليصرخ فجأة ويحذر من حالة الإفلاس المرتقب للدولة!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

صباح الخير يا عمو علي.

يتبع

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional