الخميس، 5 يونيو، 2014

ربّ رصيف أعلى من سماء


أدينُ بالفضل كثيراً لطفل الأرصفة الذي كنتُه ذات يوم، وأحنّ إليه في بعض الأحيان وأود لو أفعلها ثانية وثالثة ورابعة كلما مررت بشارع القصر وشاهدت أطفالاً يجلسون على الرصيف جلسةً خبرتها جيداً.
بعض المنع عطاء. ورب رصيف أنظف من سماء.

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional