السبت، 9 أغسطس، 2014

جريمة القاعدة في حضرموت نتيجة لسلوك السلطة الانتقالية ووأد مذبحة العرضي


أثناء حديثه للفضائية اليمنية، ومن صفحته على يوتيوب، قال أمين العاصمة عبدالقادر هلال إنه تم إلقاء القبض على ثلاثة من  الإرهابيين الذين نفذوا مذبحة وزارة الدفاع ومجمع العرضي. وفي نفس اليوم قال سكرتير الرئيس هادي للشرق الأوسط إن اثنين من الإرهابيين في قبضة الدولة.

إلى هنا وثلاثة، أو اثنين، من الإرهابيين في قبضة الدولة وأهالي الضحايا ينتظرون مثولهم أمام القضاء لمحاكمتهم، كما إنهم خيوط هامة ومن الممكن عن طريق الاستجواب، أن يقودوا إلى الكشف عن معلومات حساسة وخطيرة حول خلاياهم، وتمويلهم، ومصادرهم في المؤسسة العسكرية وأمور كثيرة خطيرة متعلقة بتنظيم القاعدة.
 ما الذي حصل بعدها؟ وأين اختفى هؤلاء الإرهابيون؟

التقى الرئيس هادي بعد يومين بأحد السفراء الأوروبين وقال، في الخبر الذي نشرته وكالة الانباء اليمنية سبأ، إن جميع الارهابيين قتلوا ولم يتم اعتقال أحد".

هل الرئيس هادي هو من يحمي القاعدة، أو قام بصفقة ما مع طرف ما، مضحية بالحقيقة وهيبة الدولة وواجبها وحق الأهالي في القصاص من الارهابيين؟

إما أن الرئيس فعل وإما أن السيد الأمين، حتى لا اقول كاذب، معلوماته غير صحيحة.

في الحالتين، السؤال الذي يتوجب طرحه مع مذبحة القاعدة الشنيعة امس للجنود في الحوطة:

أكانت القاعدة لتستمر في جرائمها لو أن السلطة الانتقالية تصرفت كدولة، ولم تعمل على وأد قضية مجمع العرضي، وكشفت للراي العام المتورطين، وحاكمت الإرهابين؟ أو جريمة السبعين او غيرها من المذابح؟

قطعاً لا.

لهذا السبب ينبغي تسمية الاشياء بمسمياتها واذا كانت القاعدة مذنبة بالجريمة فالسلطة الانتقالية وعلى رأسها الرئيس ورئيس الحكومة ووزير الدفاع ورئيس الاركان وقادة الجيش، هم مذنبون بالتقصير، في أحسن حال، او التواطؤ كما يبدو جلياً من تضارب التصريحات بشأن من تم اعتقالهم ف يجريمة العرضي.

________________________________________________


ملاحظات على القاعدة واستهداف الجيش 1: هل هذه مجرد مصادفة؟

بعد 11 يوماً على اقتحام وزارة الدفاع ومجمع العرضي فقط تمكنت القاعدة في (16 يناير 2014م) من اقتحام اللواء 139 بالبيضاء وقتلت 28 جندياً.

ما هو اللواء 139 وماذا تعرف عنه؟
إنه اللواء الذي نقلته وزارة الدفاع من محافظة مأرب إلى البيضاء، قبل شهور قليلة فقط من الهجوم ضمن عملية هيكلة الجيش. هذه ليست المرة الأولى التي تتزامن عمليات نقل وإعادة توزيع المعسكرات والألوية التي تقوم بها الدفاع، ضمن الهيكلة، مع هجمات مسلحة!

وفي الرابط الأخير شاهد عيان من المجلس المحلي لمحافظة البيضاء يروي كيف أصيب عدد من الجنود بنيران صديقة عند إسعافهم إثر هجوم القاعدة على المعسكر.

هل كل هذه مجرد مصادفات؟
__________________________
رابط خبر تسلم اللواء مهامه الجديدة

رابط دراسة (لماذا القاعدة في وضع هجومي والجيش اليمني في وضع دفاعي)

شاهد عيان يروي اصابة جنود بنيران صديقة
http://www.youtube.com/watch?v=Kgn23JzM3QQ

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional