الاثنين، 22 سبتمبر، 2014

صور: أهلا بكم في دولة المليشيات

        في 2011م علي محسن قرر يحمي الثورة
وفي 2014 عبدالملك الحوثي يحمي الثورة والعاصمة
ولسان حال اليمنيين قول البردوني:
فمن من حماة "الثورة" يحمي







 "المجاهدون" الآن ينهبون منزلي علي محسن الاحمر وحميد الأحمر في شارع حدة قبل تفجيرهما. تم إغلاق جميع المناطق المحيطة بالمنزلين وأجبر موظفو جميع المنظمات الدولية على مغادرة مكاتبهم حسبما أبلغوني الآن.
عندما سقط الشاه أمر الخميني ومنع بشكل صارم في الثلاثة الايام الأولى من الثورة الإيرانية أنصاره، بعدم نهب أي من قصور الشاه أو مباني الحكومة وهي حتى الآن مزارات سياحية في إيران.. وقد زرت بعضها في ظهران.
أما "حقنا الخميني" فإنه على العكس يوصي مجاهديه على ما يبدو، والله أعلم، بالنهب ثم التفجير وذلك طبعا على طريق الدولة المدنية ومخرجات الحمار قصدي الحوار الوطني!
يلاه. المهم بالله صوروا التفجير ملون هذه المرة. فبيت حميد تحفة فنية.



الصور للعزيز محمد الغرباني

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional