الخميس، 9 أكتوبر، 2014

يوم حزين في اليمن: 47 شهيداً في صنعاء و20 شهيداً في حضرموت في هجومين إرهابيين

استشهد أكثر من 20 جندياً في هجوم إرهابي شنه تنظيم القاعدة على موقع عسكري تابع للجيش في محافظة حضرموت صباح اليوم.
وفي صنعاء استيقظ اليمنيون على جريمة هي الأشنع منذ جريمتي العرضي والسبعين وذبح الجنود في سيئون عندما فجر ارهابي نفسه في اول حاجز تفتيش للاحتشاد  الجماهيري الذي دعى اليه زعيم الحوثيين
مساء أمس في ميدان التحرير. وقد ارتفعت حصيلة الهجوم الإرهابي إلى 43 شهيد بينهم العديد من الاطفال.
وبحسب موقع وكالة  اليمن الاخبارية فقد توزع الشهداء والجرحى على بعض مستشفيات صنعاء كالتالي:
21شهيد في مستشفى الشرطة.
11 شهيد في مستشفى العسكري.
3 شهداء في مستشفى المؤيد.
8 شهداء في مستشفى الجهوري.
فيما ذكرت مصادر وصول عدد الجرحى لأكثر من 100 جريح العشرات منهم بحاله حرجة.
وكالة اليمن الاخبارية الصور 
___________________


لا تبرروا الإرهاب يا حثالة ولو كان ضحيته أبو علي الحاكم وليس أطفالاً وابرياء.
ألم تتعلموا بعد؟
اكرهوا الحوثيين أنى شئتم
ارفضوهم بسبب أو حتى من دون سبب
لكن لا تبرروا، ولا تصمتوا أبداً، عن الارهاب
إن أردتم أن تحاربوهم فحاربوهم حرب رجال في ساحة معركة
حاربوهم بالصدق، بالعدالة والاستقامة، بالفضيلة والتضحية وكونوا احسن منهم.
لا يواجه الحوثي إلا بالتفوق عليه أخلاقياً قبل كل شيء وبمشروع دولة وطنية عادلة للجميع
ولا يواجه بالارهاب ولا بالسلاح ولا بالقاعدة ولا بتشكيل مليشيات أيضاً (وهو ما نرفضه وندينه في الحوثي).
ما من بلد عرف خيراً من السلاح، ولن تشهد اليمن خيراً ما دام فيها مسلحون ومليشيات وإجرام وعنف وعنف مضاد أبداً. 
السلاح وجد للقتل، وما إن يحمله الإنسان حتى تستيقظ غريزة القتل فيه. والحل الوحيد في يكمن في الدولة فإما أن تكون أو لا تكون.

اخجلوا من أنفسكم.
لن أتورع أبداً عن نقد الحوثي
لن أتوقف أبداً عن المطالبة بالسلاح المنهوب
لن أسكت عن أي اعتداء مهما كان عظيماً أو هيناً وسأدينه
لكن الصمت عن هذه الجريمة والمذبحة القذرة فيه من الشناعة ما لا يوصف
افيقوا أيها اليمنيون. اضغطوا على الساسة إما أن يعتدلوا وإما أن يعتزلوا.
هل تدركون معنى ما حدث؟ اليمن في طريقه إلى يصبح عراقاً آخر
بينما أنتم مشغلون بتصفية ضغائنكم مع الحوثي. واسفاه



ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional