الأربعاء، 7 يناير، 2015

عندما تزرع لغماً لا تتوقع نبات شجرة: انهيار بلد

المنحطّ هو من يرى شخصاً يغْرق، فيحذّره من البلَلِ واحتمال إصابته بالزكام.
المنحطّ هو من يرى منزلاً يحترق، وهو مهموم بالتلوث البيئي الناجم عن الحريق.
المنحطّ هو من يعيّشك أوضاع العراق بينما يحاول إقناعك أنك تعيش في سويسرا.
المنحطّ إذن ليس شخصاً بعينه بقدر ما هو سلوك. هو السلطة الانتقالية التي أوصلت اليمن للهاوية. هو الرئيس هادي ومستشاروه وبن عمر والحكومة وقادة الأحزاب والمليشيات ولجنة الدستور والأقلمة كلهم بلا استثناء. 
خمسة تفجيرات إرهابية في ظرف اسبوع. بلد ينهار وهم مشغولون بالتمديد لأفشل رئيس دولة منذ شمريهرعش. الجيش أذلُّ ومسح بكرامته الأرض، بينما هم مشغولون بالتقاسم وفتات القصر. يحاضرون حول الوطنية والسيادة وكتبوا الدستور بفندق خمسة نجوم بأبو ظبي!
ويتحدثون بكل بجاحة عن اللحظة التاريخية لإنجاز الدستور، في حين أن عسكور حوثي قادر على إهانة أبسط مواطن، أو أعتى مسئول، أو أكبر سفير بدستوره الخاص: دستور البندق والسيّد!
بلّوا دستوركم واشربوا ماءه أو اجعلوا منه ورق تواليت
سيقولون، بكثير من الاستهبال وقليل من الصدق مع النفس، إن هذا الدستور للأجيال القادمة. أي أجيال قادمة؟ الجيل القادم سيكون جيل الزرقاوي وداعش وكتائب الحسين والسيارات المفخخة، ودستوره سيكون مخزن الذحيرة والدوشكا والحزام الناسف.
أصحاب هذا التبرير الاستعباطي هم باختصار مثل من يرون رجلاً يغرق، وبدلاً من مساعدته فوراً ذهبوا لإحضار المنشفة خشية أن "يستبرد" عند خروجه من الماء ويصاب بالزكام!!  من قال لكم إنه سينجو أصلاً؟
هل تستعبطون؟ عندما تزرع لغماً في الأرض كيف تتوقع أن ينتج عنه شجرة؟ وعندما تتوغل في "ملشنة الدولة" فلن يكون الحصاد إلا النموذج العراقي. هذه مسائل متعلقة بالبديهية وليست تنجيماً ولا تشاؤماً.

اذهبوا إلى أقسام الشرطة بعد عودتكم من الإمارات، وقدموا بلاغاً لمدير القسم وسوف يعرّفكم بنفسه على مندوب أنصار الله في القسم ويطلب منكم شرح القضية له.
(هيا ضيفوا هذه بالمرة في الدستور)
اذهبوا إلى مقر الفرقة (أيش أخبار الحديقة يا عبدالملك) واسألوا المختطفين المحتجزين هناك هل تم اختطافهم (وليس اعتقالهم) بموجب الدستور القديم أم الجديد؟ ويمكنكم أيضاً أن تطلبوا من قيادة أنصار الله مراعاة مخرجات الحوار والأقاليم في عمليات الاختطاف أو الاعتقال خارج القانون. فهل يصحّ مثلاً بعد جهودكم العظيمة في كوكب موفمبيك أن يتم إيداع شخص من إقليم الجند في سجن في إقليم آزال؟
هذا انتهاك صارخ لوثيقة الأقاليم.
وأهل الحديدة الذين تم تبشيرهم بالتخلص من كل مراكز القوى المحلية جرت مكآفأتهم بمراكز قوى من إقليم شقيق في إطار نقل الخبرات وتدوير النفايات!
باختصار
ما نفع الحكومة وقد ضاعت الدولة
ما نفع الدستور وقد تلاشت هيبة القانون
أو كما قال المثل: ما نفع السمعة بعد زوال الشرف؟
تباً لكم جميعاً.


تنويه صغير للمؤدبين: المنحط في اللغة من تردّت أخلاقه وسلوكه واستخدمه هنا بمعناه القاموسي وليس الشفهي الشعبي الدارج

ليست هناك تعليقات:

Disqus for TH3 PROFessional